أخطاء في كتابة المقالة يجب عليك تجنبها

محتوى المقال

محتوى المقال

كتابة المقالةكتابة المقالة

قد يكون لديك مواضيع نشر رائعة، وعناوين، وأفكار تمكنك من كتابة المقالة بشكلٍ جذاب ورائع.

وكان موقعك الويب سهل الاستخدام، ومصمم بشكلٍ جميل، وكنت لا تحصل على أي مشاركات أو تعليقات ولا اشتراكات. 

سنخبرك في هذا المقال عن الأسباب، وبعض الاخطاء التي من شأنها أن تُوجد هذه المشكلة بشكلٍ عام.

اقرأ أيضًا: البحث عن الكلمة المفتاحية المناسبة في مقالاتك

أهمية كتابة المقالة بشكلٍ جيد 

بالتأكيد أنّ أمر انشاء مدونة هو أمر صعب، وسيكون لديك الكثير من المنافسين، وبالاحصائيات الأخيرة تشير إى وجود أكثر من 500 مليون مدونة، وموقعًا للتدوين عبر الانترنت، وبالمقابل يتم نشر أكثر من 2 مليون مدونة يوميًا.

ولكن بغض النظر عن مدى صعوبة الأمور، لا تتوقف، عن هدفك وطموحك، والسبب أنّ عدد عمليات البحث على Google ارتفع من  3.6 مليار يوميًا إلى أكثر من 6 مليارات يوميًا عندما ضربت جائحة فايروس كورونا COVID-19 العالم.

وتبدأ 68٪ من جميع التجارب عبر الإنترنت بمحرك بحث.

يقول 60٪ من المسوقين أن العملاء المحتملين الأعلى جودة يأتون من التسويق الداخلي، من تحسين محركات البحث، ومشاركات المدونات وما إلى ذلك.

يقول 68.5٪ من المستهلكين أنّ المدونة تضيف مصداقية إلى موقع الويب.

ما يعنيه كل هذا هو أنّ الاحتمالات ستكون ضدك إذا حاولت أن تصبح مسوق محتوى ناجحًا بدون مدونة.

لذلك إذا كنت قد بدأت في التدوين، فاستمر في الأمر، ولا تقلق في حال لم تححصل على الاهتمام الذي تتوق إليه بعد.

ما عليك سوى التخلص من الأخطاء الشائعة التي يقع فيها كتاب المحتوى عند كتابة المقالة ، وستكون في طريقك الصحيح إلى النجاح. 

الأخطاء الشائعة في كتابة المقالة 

إذا كان لديك مدونة بالفعل، فقد اجتزت نصف الطريق، والآن كل ما تبقى هو جذب عدد كبير من المعجبين والمشتركين والعملاء المحتملين.

ولكن كما يقولون، ابدأ صغيراً ثم ستنمو وتتحقق أهدافك، وستكون أقرب إلى أهدافك مما كنت تتخيل.

 كتابة المقالة بمحتوى رديء

الحقيقة هي أنّ الناس لا يتصلون بالإنترنت للقراءة، ولكنّهم غالبًا يبحثون على حل لمشكلة في حياتهم.

عندما يرون مدونتك، سيلقون نظرة سريعة عليها، وسوف يسألون: 

هل ستساعدني هذه المدونة في حل مشكلتي؟

هل ستكون عملية القراءة سريعة وسهلة؟

إذا كانت الإجابة “لا” على أي من هذين السؤالين، سيخرجون من المدونة.

حتى إذا كانت مدونتك تحتوي على جميع الإجابات في العالم، فلن يدخل القراء إليها إذا شعروا أنهم سيواجهون صعوبة في قراءتها.

إذن، هذه هي الطريقة رقم الأولى لضمان عدم حدوث ذلك، تخلص من المحتوى الرديء، المعبأ بالحشو، ومحشو بمعلومات عامة يعرفها القراء بالفعل، أو مليء بالكلمات عديمة الفائدة.

يجعل القراء يشعرون بالإرهاق من المصطلحات الثقيلة والصعبة للنص.

ولكن أيضًا من الممكن أن يكون محتواك عند كتابة المقالة غني وقيم، لكن القراء سيظلون يخرجون من موقعك إذا لم يتم كتابة المقالة بطريقة ودية، وصحيحة وجذابة.

كذلك من أهم الأخطاء في محتواك في حال قيامك بـ كتابة المقالة هو التنسيق السيء. 

فيما يلي خمس نصائح يجب وضعها في الاعتبار حتى تتجنب المحتوى الرديء:

  • قل ما تريد أن تقوله ، ثم توقف.
  • اجعل الجمل قصيرة.
  • توجه مباشرة إلى الهدف.
  • قص الفقرات إلى قسمين عندما تصبح طويلة جدًا.
  • التخلص من الكلمات والعبارات غير المجدية.

استخدام المصطلحات المعقدة في كتابة المقالة

بالتأكيد فأنت تعرف أكثر مما يعرفه قرائك، ولديك المهارات والخبرة والتقنيات التي لا يعرفون عنها شيئًا.

وإلا فلماذا تقوم بالتدوين لمساعدتهم؟

ولكن معرفتك أكثر منهم لا يعني أنّه يجب عليك النظر إليهم باستخفاف، ولكن حاول التحدث إليهم بطريقة لبقة ومتواضعة.

واحتفظ بالمصطلحات الثقيلة والمعقدة لنفسك، حتى لا تجعلهم يشعرون بالغباء.

تعلم كيف يتحدثون، واكتب كما يتحدثون، واجعلهم يشعرون وكأنهم يتحدثون مع صديق.

اجعلهم يشعرون أنك مثلهم تمامًا، بنفس المخاوف والرغبات والأهداف التي لديهم.

التحدث إلى الجمهور الخطأ

تخيل هذا الأمر كم سيكون مزعجًا، حتى ولو كنت تقوم بـ كتابة المقالة بشكل بارع، ومتقن، ولديك الكثير من الخبرة والمعلومات القيمة والمميزة التي تقدمها، ولكن لا أحد يستمع، أو يقرأ لك.

هناك تكون قد اخترت الجمهور الخاطئ، واستهدفت الجمهور الخاطئ.

الحقيقة هي أنّ الكثير من المدونين يفعلون ذلك لجمهورهم، تراهم يكتبون باستمرار، ويقدمون العاطفة والجمال في كل ما يقولونه.

المشكلة هي أنّ لا أحد يهتم، فهم يتحدثون إلى الأشخاص الخطأ.

إذا كنت تريد أن تصبح مدونًا ناجحًا، فتجنب هذا الخطأ بأي ثمن.

إليك الطريقة، لجعل محتوى المقالة هو محتوى يستهدف القارئ الصحيح:

  • أنشئ شخصية الجمهور، حتى تعرف بالضبط من تتحدث إليه.
  • تعرف على نقاط الضعف الرئيسية لدى جمهورك، ثم تعرف على كيفية حلها.
  • تحدث بوضوح وأمثلة تتعلق بجمهورك.

أن تكون مثل أي شخص آخر

هذا شيء سوف يفاجئك، أنت لست المدون الوحيد في مجال تخصصك.

الأمر المذهل هو أنّه على الرغم من أنّ الكثير من الناس يدركون ذلك، وهم يتصرفون كما لو أنّهم لم يفعلوا ذلك ويمضي قدمًا في تحميل الويب بمحتوى عام.

إن قول ما قيل بالفعل بالطريقة نفسها التي قيل بها هو طريقة أكيدة لتجاهلها من قبل زوار موقعك، أو مدونتك.

بدلا من ذلك ، يجب أن تبرز عن منافسيك، وقل شيئًا جديدًا، أو قله بشكل مختلف.

كما أنّه لا مانع من أنْ تعبر عن آرائك الفريدة، وأخبر القصص المسلية لقرائك.

تحدث إلى القراء بطريقة تفاجئهم وتجعلهم فضوليين.

نسيان إعطاء القراء هدايا عندما يغادرون

نقصد بأن يكون لديك حقيبة هدايا تقدمها للقراء، وعليك الانتباه لها عند كتابة المقالة ، سواء كان ذلك:

نصائح عملية حول كيفية حل مشكلة مؤلمة.

  • مصدر إلهام للمضي قدمًا عندما يشعرون بالإحباط.
  • وجهة نظر جديدة.
  • ضحكة عظيمة، والأمر متروك لك.

الهدف هو جعل القراء يشعرون بالانتفاع من كتابتك وموقعك ومدونتك، بدلاً من خروجهم خالي الوفاض عند قراءة مدونتك.

538

مقالات قد تهمك

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إشترك بالقائمة البريدية