العملاء المحتملين وكيفية الحصول عليهم

محتوى المقال

العملاء المحتملين

محتوى المقال

العملاء المحتملين هم أساس العملية التسويقية، فعندما يقوم صاحب الشركة أو المؤسسة بمعرفة من هو العميل المحتمل له.

يسهل عليه الوصول إلى أهدافه المرجوة، سواء أكان معرفة العميل المحتمل اون لاين أو لا.

فإنه من أهم وأعظم الأشياء التي يجب معرفتها وذلك لكسب عملاء جدد أيضاً.

كما ويقوم العملاء المحتملين بالمساهمة والتطوير وشهرة منتجك ونموك في السوق وجعلك مشهوراً أيضاً.

لذلك يعتبر من أهم وأنجح الحيل معرفة العملاء المحتملين لشركتك، وذلك للوصول للأهداف المرسومة وتحقيق أكبر عائد مادي.

العملاء المحتملين

ما المقصود بـ العملاء المحتملين

بالطبع أن يكون العميل المحتمل شخص، ولكن ما وظيفة هذا الشخص وما هو طبيعة الدور الذي يقوم به؟

يقوم هذا الشخص بالتواصل مع العلامة التجارية الخاصة بشركتك، ويحاول بكل جد أن يبحث عن معلومات تخص منتجاتك وخدماتك التي تقدمها.

ومن ثم يقوم بإظهار اهتمامه بما تقدمه من منتجات وخدمات وما تحمله من مميزات في داخلها.

وليس من الضروري أن يقوم هذا العميل المحتمل بعملية الشراء، ولكنه يعتبر النمط الأساسي لعمل شركتك.

وذلك لأنه يركز على المعلومات التي تقدمها عن المنتج وعن العلامة التجارية الخاصة بك.

وبالمقابل يقوم هذا الشخص بتقديم أي معلومات شخصية عنه مثلاً عنوان البريد الإلكتروني الخاص به وذلك مقابل حصوله على المزيد من المعلومات.

اقرأ أيضًا : شركات التسويق الالكتروني ، ما أهم ما يدفعك لها

ما المقصود بتغذية العميل المحتمل

يعتبر فهم واستيعاب الأشخاص للعلامة التجارية الخاصة بشركتك من أبرز وأهم الدرجات الاستراتيجية ونجاح العمليات التسويقية.

لذلك هناك مصطلح يشاع في الآونة الأخيرة وهو تغذية العميل المحتمل، وهو أن تقوم بعمليات التثقيف للعملاء المحتملين.

من خلال قيامك بالدخول في طريق معد بشكل كامل وكافي من جميع وسائل التواصل هذا كبداية للطريق.

وفي نهايته أن يتم إقناع هؤلاء العملاء بعملية الشراء للمنتجات والسلع الخاصة بشركتك طبعاً.

وهذا الطريق يطلق عليه رحلة المشتري، وهذه الرحلة مقسمة إلى ثلاث مراحل رئيسية:

المرحلة الأولى، تسمى بمرحلة المعرفة، حيث يمر الشخص عبر هذه المرحلة بعد تعرضه لمشكلة ما في طريقه.

ويحدث في هذه المرحلة العديد من عمليات البحث والاستقصاء، لمعرفة المستخدم ما هي المشكلة التي يواجها وما هو الحل الأمثل لها، لكي يقوم بحل مشكلته.

المرحلة الثانية، ويطلق عليها اسم مرحلة الاعتبار، وفي هذه المرحلة يكون الشخص قد اتخذ قرار نهائي بما هي المشكلة التي واجهته.

والتي يمر بها الآن، وبالتالي يقوم بمعرفة الطرق والمناهج والوسائل المتوافرة لحل هذه المشكلة بشكل مناسب وسريع.

المرحلة الثالثة، وهي مرحلة القرار، وفي هذه المرحلة المهمة يتم اتخاذ الاستراتيجية أو الطريقة المناسبة لحل المشكلة التي تم تحديدها في مرحلة الاعتبار.

وصنفت هذه المرحلة من أهم المراحل وذلك لأن في هذه المرحلة تتم فيها عملية الشراء من جهة العملاء المحتملين ويتحولون إلى زبائن دائمين.

وبالطبع في جميع المراحل يمكنك أنت كصاحب شركة أن تقوم بمساعدة العميل لمعرفة ما هي المشكلة التي يتعرض لها.

وذلك لتوفير الوقت والجهد على جميع الأطراف.

العملاء المحتملين

كيف نقوم بإعداد تسلسل جيد لتتم عملية تثقيف العميل المحتمل؟
عليك أن تضع هذه الملاحظة أمام ناظريك قبل أن تبدأ بمعرفة ما هو المحتوى الذي عليك نشره، يجب عليك أن تعرف عميلك ينتمي لأي مرحلة.

هل هو في مرحلة القرار، أو الاعتبار أو المعرفة، لأن ذلك سوف يساعدك بشكل كبير جداً.

بعد ذلك تقوم بالخطوات الآتية:
أولاً، قم بنشر الرسائل الإلكترونية والتي تتضمن أهداف واضحة ومحددة لك، وللعميل أيضاً.

ثانياً، قم بالترويج ونشر النشرات الإخبارية، التي يمكنها أن تتضمن محتويات تثقيفية للعميل.

إذا كنت من تبحث عن أيٍ من خدمات التسويق الالكتروني وإدارة الحملات الاعلانية، فنحن في شركتنا  MA Global Group نقدم لكم مختلف خدمات التسويق الالكتروني وادارة الحملات الاعلانية ونضمن لك من خلالها الوصول الى الأهداف المرجوة، وللتعرف على كافة الخدمات الأخرى التي نقدمها يمكنك الانتقال الى صفحة كافة الخدمات من هنا

حيث أننا شركة تسويق ونفخر بكوننا شريك جوجل، ويمكنكم التأكد من شراكتنا من خلال هذا الرابط.

وكذلك يمكنكم الاتصال بنا والتعرف علينا وعلى فريق العمل الخاص بنا من هنا.

مقالات قد تهمك

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إشترك بالقائمة البريدية