عشر نصائح لـ تعلم التسويق الإلكتروني

تعلم التسويق الإلكتروني

محتويات المقال

في عالم باتَ الإنسان يقضي أكثر من ساعتين يومياً على الانترنت، أصبح تعلّم التسويق الإلكتروني بمختلف طرقهِ وأدوتهِ بمثابة أولوية من أولويات بداية أي شركة على اختلاف نشاطاتها بهدف الترويج لمنتجاتها على نطاق أوسع.
التسويق الإلكتروني هو مصطلح يُعبر عن استخدام الوسائط الرقمية كالإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي ومحركات البحث كوسيلة لتسويق المنتجات أو الخدمات للوصول للعملاء المستهدفين بغية تحقيق أهداف الشركة التسويقية.

تعلم التسويق الإلكتروني
تعلم التسويق الإلكتروني


كيف أبدأ تعلم التسويق الإلكتروني


يُعتبر التسويق الإلكتروني من المجالات الهامّة والمطلوبة في سوق العمل حيث يُعد أحد المجالات الحساسة التي تحتاج لأشخاص مميزون بالفعل، يتساءل الكثيرون حول تعلم التسويق الإلكتروني بِطُرق فعّالة وقويّة تُصبح فيه المنتجات أو الخدمات معروفة من قِبل العملاء لا بل هم من يقومون بالبحث عنها، لكن ماهي الخطوات السليمة التي يجب اتباعها؟ ومن أين هي البداية لفهم أساسيات التسويق الصحيحة حتى تتمكن من اتخاذ قرار هادف وصحيح في خطتك التسويقية؟

إليكَ عشر نصائح لـ تعلم التسويق الإلكترونيالتي نوصي أي مسوّق بالعمل عليها وتطويرها فهي حقاً ستصنع فارق كبير لك بالانتقال من مسوق إلكتروني مبتدئ إلى مسوّق إلكتروني محترف…

تعلم التسويق الإلكتروني
تعلم التسويق الإلكتروني


أولاً يجب تعلّم أساسيات مهمة لتصبح مُسوق إلكتروني

  • أن تكون معرفتك كافية بوسائل التواصل الاجتماعي ولديك المهارة الكافية لاستخدامها كاستراتيجية تسويقية
  • عليكَ تعلّم مهارات التسويق بالمحتوى كونها استراتيجية تسويقية فعّالة في عالم التسويق الإلكتروني
  • تعلّم استخدام كافة تقنيات وأدوات التسويق الإلكتروني الحديثة
  • تعلّم إنشاء إعلانات مدفوعة فهي تعمل على تحقيق نتائج مذهلة في وقت قصير
  • أن تكون ذو خبرة في تحسين محركات البحثSEO كونها استراتيجية مُتبعة في التسويق الإلكتروني


ثانياً ابحث عن بدايتك

قبل التفكير بمصادر تعلم التسويق الإلكتروني سواء كانت بأماكن تدريبية أو كانت عبر الإنترنت يجب عليك تحديد كيف ستتعلم وماذا ستتعلم بالتحديد نظراً لأن التسويق الإلكتروني ذو مجال واسع وفروع متنوعة، حتى لو كُنت قادر على تعلّم جميع المجالات عليكَ تحديد مجال محدد من مجالات التسويق الإلكتروني وإتقانهُ ثم الانتقال لتعلّم شيء آخر، واخفض سقف توقعاتك من تَعلّم شيء نادر ذو بصمة في هذا المجال من أيّ مصدر كان فالمنافسة في هذا المجال شرسة للغاية وتعتمد على جهودك وبصمتك أنت.


ثالثاً التنوع في البحث عن مصادر التعلّم

التعلم لا يعني إنهاء دورة تدريبية واحدة أو القيام بقراءة مصدر واحد فقط، لتكتسب الخبرة والمهارة الكافية، بل يجب عليكَ الاستمرار بقراءة المقالات والتدوينات المختلفة لتطوير مهاراتك ومعلوماتك والتعرف على وجهات نظر عديدة واستراتيجيات مختلفة، كما يمكنك مُراقبة أسلوب منافسيك الأكثر نجاحاً في التسويق والتعلم من نقاط الضعف لديهم لتكون نقاط قوى لديك.
رابعاًتعلّم مهارات التخطيط والتنظيم وإدارة المشاريع
يتطلّب تعلم التسويق الإلكتروني الناجح معرفة جيدة بالتخطيط والتنظيم، حيث نلاحظ بناء خطة تسويقية كاملة من خلال القنوات الرقمية كمواقع التوصل الاجتماعي والبريد الإلكتروني يتطلّب تقنيات متعددة حيث يمكن أن يكون لكل تقنية خطة تسويقية منفصلة ومختلفة باختلاف القناة الرقمية المُستخدمة وبالتالي هنا نجد أهمية تعلّم تنسيق وتنظيم تلك الخطط وإدارتها بشكل صحيح من قِبل المسوّق الناجح.


خامساً تَعرف بشكل جيّد للمنتج أو الخدمة التي تسوق لها

التسويق بشكل كامل يعتمد على الإبداع وقدرتك على جذب اهتمام الزبون وكسب ثقتهِ، بالتالي لا تستطيع إقناع جمهورك المستهدف بمنتج أو خدمة معينة إن لم تتمكن من الوصف بِدقة مع معلومات كافية وبأسلوب مُقنع ومُبدع يترك أثراً وفضولاً لدى الزبائن لتجربة المنتج أو الخدمة المُقدمة، ويجب أن تكون على استعداد تام للإجابة عن كافة الأسئلة والاستفسارات التي يقوم بطرحها الزبون.

تعلم التسويق الإلكتروني
تعلم التسويق الإلكتروني


سادساً بناء علاقة جيدة مع العملاءوإقناعهم أنّك الأفضل في مجالك

من أهم المهارات التي يجب على المسوّق امتلاكها هي مهارة التعامل مع العملاء والتفاعل معهم، حيث يجب على المسوّق استخدام استراتيجية معينة لمتابعة العملاء وفقها والتعرف على تجاربهم الخاصة مع المنتج أو الخدمة المُقدمة والإصغاء لاقتراحاتهم وتعليقاتهم وأخذها بعين الاعتبار والعمل على تطويرها وتحسينها.وإذا كنت ترغب في أن يروج عملائك لمنتجاتك أو خدماتك تحتاج إلى مجموعة من المهارات:

  1. كُن أنتَ العميل: ضع نفسك مكان العميل واسأل نفسك، ماهي الطريقة الأفضل لتسويق منتج لكَ؟ وما الطريقة الأفضل للتواصل معك؟
  2. مهارات التواصل الجيّدة: لكل عميل من العملاء شخصية مختلفة، وعندما تتعلم التواصل بطريقة جيّدة مع عملاء مختلفين يصبح من السهل التوصّل إلى اتفاق جيّد معهم وكسبهم ومعرفة الاستراتيجيات الفعّالة وإن كانت غير متبعة من قِبل باقي المسوقين.

سابعاً أسرع لدخول سوق العمل واكتساب الخبرة العملية

قد تستطيع تعلّم الأساسيات والخطوط العريضة بكل ما يخص التسويق الإلكتروني عن طريق الانضمام لدورة تدريبية ما، أو قيامك بقراءة العديد من المدونات المتعلقة بالتسويق الإلكتروني عبر الإنترنت، لكن هذا لا يكفي يجب عليكَ محاولة الاستفادة من المتخصصين وأهل الخبرة كونهم قاموا بتحقيق العديد من النجاحات ولهم الخبرة العملية الكافية ولديهم ما يكفي من أسرار سوف توفّر عليك الوقت والجهد، لذلك إذا استطعت التعلم منهم والانضمام لهم فاعلم أنّ مسيرتك العملية قد بدأت.


ثامناً تطبيق ما تعلمته على أرض الواقع

التعلم الصحيح والحقيقي يكون في التطبيق العملي والسَعي للحصول على فرصة تدريب لدى شركة ما، بهدف الاستفادة والحصول على الخبرة اللازمة وبناء تجارب أفضل تستطيع الاستفادة منها لمتابعة الطريق الذي بدأته.


تاسعاً قُم باختبار وتجربة تقنيات جديدة لا تستسلم

إنّ التسويق الإلكتروني ليسَ الحل السريع أو الطريقة الوحيدة المُناسبة للجميع، كُن يقضاً واحرص على المتابعة بشكل دائم لخطتك التسويقية فقد تَفشل في بعض الأحيان، لذا يجب علينا البحث طويلاً عن وسائل التسويق التي بإمكاننا استخدامها وعدم التسرع من إنفاق كامل الميزانية في وسيلةٍ واحدة ولا تنسى ما يُعتبر فعالاً وناجحاً اليوم قد لا يكون كذلك غداً لذلك كُن مُستعداً لمواكبة أي تغيير لتنجح في الوصول لجمهورك بفعالية أكبر.


عاشراً احرص على مواكبة كل ما هوجديد فيما يتعلق بالتسويق الإلكتروني

من المعروف أن التسويق الإلكتروني من أكثر المجالات ذات الطبيعة المتغيرة وما يعمل اليوم قد لا يعمل غداً، فهو مرتبط بالتكنولوجيا الحديثة والإنترنت لذلك نجد عملية تعلم التسويق الإلكتروني هي عملية مستمرة، يجب أن تبقى على إطلاع بآخر التحديثات والعمل على تطوير نفسك واكتساب مهارات جديدة، كي تضمن استمرارك كمسوّق ناجح يريد ترك بصمتهِ وضمان وجود مكان لهُ في المستقبل.

  التسويق الإلكتروني
تعلم التسويق الإلكتروني


وأخيراً …


بعد أن تعرفنا على الأمور التي يجب أن نأخذها في الحسبان لـ تعلم التسويق الإلكتروني، يُمكن أن يبدو الأمر لكَ في البداية معقداً أو هدف صعب الوصول إليه إذا كان عملك ما يزال في البداية أو كنتَ على وشك البدء بهِ لكن بعد اعتمادك على قائمة النصائح السابقة أصبح بإمكانك أن تبدأ، وتذكر أن النجاح في التسويق الإلكتروني ليسَ مجرد طريق ذو بداية ونهاية فهو ليس مجرد غاية تَصل إليها وستحصل تلقائياً على الأرباح، بل هو عملية مستمرة متواصلة تعتمد عليكَ أولاً وأخيراً، فالتسويق الإلكتروني دائم التغير وأدوات جديدة تظهر باستمرار لذلك التعلم لا ينتهي في عالم التسويق الإلكتروني وبدايتك هي قاعدة تبني عليها ما ستتعلمه طيلة مسيرتك العملية.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

قد يعجبك أيضاً