6 خطوات لزيادة عدد زوار المدونة (للمبتدئين)

زيادة عدد زوار المدونة

محتويات المقال

بصفتك صاحب نشاط تجاري صغير, غالباً قد سمعت أن المدونة هي عامل نجاح أساسي في نموك عبر الانترنت.

ولذلك، قد تكون بدأت وقمت بحجز المجال “Domain”، دفعت مقابل الاستضافة “Hosting”، وأيضاً قد قمت باختيار نظام إدارة محتوى. والآن يبدأ الجزء الأصعب، جلب و زيادة عدد زوار المدونة.

لحسن الحظ، سواء كنت جديداً على عالم المدونات، أو تملك نشاط تجاري موجود مسبقاً لكنك لا ترى منه النتائج المطلوبة، فهناك العديد من الأمور التي يمكنك فعلها لتحويل الأنظار إلى المحتوى الخاص بك.

كيف تبدأ بزيادة عدد زوار المدونة الخاصة بك

هناك العديد من المصادر التي يمكنك استهدافها لجلب وزيادة عدد زوار مدونتك ومنها:

  • Direct traffic: حين تتوجه الزيارات إلى مدونتك مباشرة ( عندما يقوم المستخدم بإدخال URL الخاص بك في محرك البحث خاصته).
  • Referral traffic: حين تتحول الزيارات لمدونتك من رابط موجود على موقع آخر، قد يكون هذا الرابط ضمن المحتوى الخاص بذلك الموقع، أو كجزء من دليل على سبيل المثال.
  • Paid traffic: حين تتوجه الزيارات إلى مدونتك عند النقر على إعلان مدفوع (إعلانات البحث, أو إعلانات العرض).
  • Email traffic: حين تتوجه الزيارات من رابط موجود ضمن واحد من رسائلك الالكترونية.
  • Social traffic: حين تتوجه الزيارات من رابط موجود على أحد صفحات التواصل الاجتماعي الخاص بك.
  • Organic traffic: حين يقوم المستخدم بإجراء بحث عن موضوع أو تساؤل معين في محرك البحث، يظهر المحتوى الخاص بك في قائمة نتائج البحث، يقوم المستخدم بعدها بالنقر على تلك النتيجة والتي تقوده إلى المدونة الخاصة بك.

بالنسبة لمدونة جديدة, استهداف الزيارات المجانية (Organic traffic) هو خطوة جيدة، حيث يقوم كل من هؤلاء الزوار بالبحث بشكل مستمر عن المعلومات التي يقدمها المحتوى الخاص بك، ومن المرجح أن يقوموا بالتفاعل مع هذا المحتوى (و من الممكن أن يصبحوا عملاء محتملين)

بأخذ ماسبق بعين الاعتبار, هناك 6 خطوات رئيسية يمكنك اتباعها للبدء ببزيادة عدد زوار المدونة الخاصة بك.

الخطوة 1: تعرف على جمهورك ودوافعه

يعتبر فهم الجمهور الذي تحاول الوصول إليه خطوة مهمة في توليد الزيارات المجانية. وذلك يعني امتلاك فهم قوي لماهية احتياجاته, مخاوفه, مشكلاته, نقاط ضعفه واهتماماته، الأمر الذي سوف يساعدك في توجيه المحتوى الذي تقوم بإنشائه.

واحدة من أهم الطرق لكي تتعرف على جمهورك المستهدف هي أن تذهب حيثما يتواجد. في سياق الإنترنت، هذا عادة يعني مجموعات منصات التواصل، المنتديات، لوحات الرسائل، الندوات أو حتى الأحداث التي تقوم عبر الإنترنت.

قم بتحديد الاكثر نشاطا من هذه المجتمعات، ثم خذ الوقت المطلوب لمراقبة وفهم المشكلات والاهتمامات التي تتم مناقشتها. على سبيل المثال، ماهي أكثر الأسئلة المطروحة؟ ماهي المواضيع التي تسيطر على المناقشات؟ ماهي المشكلات أو التحديات التي يواجهونها؟.

عندما تصبح أكثر اندماجا بهذه المجتمعات، يمكنك حينها البدء بالمساهمة بهذه المناقشات، وقياس ردود الأفعال أو الاستجابات الي تحصل عليها.

وثق نتائجك ، قم بتدوين نقاط الضعف، الأسئلة، ومواضيع المناقشة التي وجدتها في جدول بيانات أو ملف وورد، حيث ستحتاج إليها في خطوتك التالية.

الخطوة 2 : قم بإجراء بحث عن الكلمات المفتاحية

تعتبر الكلمات المفتاحية جوهرية في موضوع تزيادة عدد زوار المدونة. الكلمات المفتاحية هي الكلمات، التساؤلات، أو العبارات التي يقوم المستخدم بإدخالها في محركات البحث، يمكن اعتبارها في الغالب نقطة البداية لكيفية عثور الزاور على المدونة الخاصة بك.

أحد العناصر الأساسية في زيادة عدد زيارات المدونة هو تحديد الكلمات المفتاحية الأكثر ملائمة لنشاطك التجاري، ومن ثم إنشاء المحتوى الذي يستهدف هذه الكلمات.

لهذا السبب يعتبر البحث عن الكلمات المفتاحية أمر مهم.

لكي تقوم بهذه العملية بكفاءة وفعالية، من الجيد الاستفادة من مصدر موثوق لبينات الكلمات المفتاحية، الأمر الذي يمكنك وبشكل سريع من معرفة أي الكلمات المفتاحية تجذب أعلى قيمة شهريا، ومدى صعوبة المنافسة على هذه الكلمات.

على سبيل المثال، لنفترض أنك تدير متجراً صغيراً لبيع ألواح التزلج. بناءً على دراسة جمهورك، من المرجح أنك وجدت أكثر المواضيع المطروحة بين جمهورك المستهدف تتمحور حول كيفية تعلم التزلج على الألواح.

زيادة عدد زوار المدونة

بالقيام باستخدام نقاط الضعف، الأسئلة والمواضيع التي قمت مسبقا بتوثيقها، إضافة إلى أي مصطلح أو عبارة ذات صلة بمنتجك، نشاطك التجاري أو الصناعي، يمكنك البدء بإنشاء قائمة في أداة الكلمات المفتاحية الخاص بك، إليك كيف تظهر أداة Semrush’s Keyword Overview tool :

إذا كانت مدونتك جديدة وتملك قوة ضعيفة أو معدومة, فإن أهم المقاييس التي يجب ملاحظتها هو صعوبة الكلمات المفتاحية.

باستخدام المثال أعلاه ، تحصل الكلمة الرئيسية “How to skateboard” على عدد كبير من عمليات البحث الشهرية (12.1 ألف) ولديها درجة صعوبة الكلمات المفتاحية 50 ، والتي تعتبرها أداة SEMrush “صعبة”. وعلى اعتبار العبارة ” How to skateboard “شاملة بشكل كبير، لا يعتبر الأمر مفاجئاً.

مع ذلك, بإمكانك الأخذ بعين الاعتبار العبارة المفتاحية “how to stand on a skateboard”، في الأداة لديها درجة صعوبة الكلمات المفتاحية 20 “منخفض”، مع هذا فإنها تجتذب عدد جيد من عمليات البحث الشهرية (2.4 ألف).

إذاً مالذي يمكننا استنتاجه من هذه البيانات؟

نجد أن عبارة ” how to stand on a skateboard ” من الممكن أن تكون عبارة مفتاحية ممتازة مستهدفة لمدونة متوجهة إلى جمهور مهتم بالتزلج على الألواح.

لذلك تعتبر زاوية ملائمة, مع قيمة بحث مرتفعة ومستوى صعوبة منخفض, لذلك قد يكون من الأسهل تصنيفها ضمن نتائج صفحات البحث. الأمر الذي سوف يسمح لك لاحقا باكتساب عامل إيجابي فيما يتعلق بزيادة عدد زوار المدونة الخاصة بك.

زيادة عدد زيارات المدونة

عندما تقوم بتحليل مايقوم به (أو لا يقوم به) منافسيك، فإن ذلك يعتبر أيضاً خطوة فعالة لمعرفة الكلمات المفتاحية الملائمة لزيادة عدد زيارات المدونة الخاصة بك. على سبيل المثال, تقوم Semrush’s Keyword Gap tool بشكف الكلمات المفتاحية التي تؤثر بترتيب منافسيك, كما تقوم باقتراح فرص مماثلة لكي تستهدفها ضمن مجالك.

الخطوة 3 : قم بإنشاء خطة المحتوى الخاص بك

في هذه المرحلة ، من المفترض أن يكون لديك الآن قائمة كبيرة نسبياً من الكلمات الرئيسية ذات الصلة والفعالة لصياغة مدونتك. الخطوة التالية هي البناء على هذا من خلال معرفة كيفية إنشاء محتوى بالاستفاد من هذه الكلمات .
واحدة من الطرق البسيطة للقيام بذلك هي إدخال الكلمة المفتاحية في محرك البحث، ثم القيام بمراجعة أفضل 10 نتائج يدوياً. على وجه الخصوص عليك الأخذ بعين الإعتبار العناوين، وبنية هذه النتائج، إذ أنها ستقدم لك فكرة جيدة عن نوعية المحتوى الذي يقوم المستخدمين بالبحث عنه.

واحدة من الأدوات المفيدة أيضا للتعمق في هذه الإحصائيات هي أداة Semrush Topic Research tool، حيث تقوم بتقديم عدد واسع من الاقتراحات لمواضيع بناءً على الكلمات المفتاحية المستهدفة.

بإمكانك أيضا رؤية ماهي المواضيع الأكثر شعبية, مما يسمح لك بتطوير محتوى من الممكن أن يجذب انتباه جمهورك قبل أن يقوم منافسيك بذلك، وبالتالي قد تقدمت خطوة نحو زيادة عدد زوار المدونة الخاصة بك.

بالإضافة لذلك، يمكنك أن تأخذ نظرة أقرب على بعض مقالات المدونات التي حصلت على ترتيب في صفحات محرك البحث والتي تتناول نفس الموضوع.

هذه التفاصيل قد تساعدك برصد الثغرات ضمن محتواهم والتي يمكنك تجنبها في المحتوى الخاص بك, مما يقدم قيمة أفضل لقرائك. إن تقديمك لمقالات أكثر شمولية وتثقيفية من منافسيك قد يساعدك على تحصيل ترتيب أعلى ويقوي فرصك في زيادة عدد زوار المدونة.

الخطوة 4 : قم ببناء مواضيعك الفرعية

كما تكلمنا في الخطوة السابقة، من المفيد تجزيء المواضيع الشاملة إلى مواضيع فرعية أصغر أو أبسط، بشكل خاص عندما تكون مدونتك جديدة. فبالإضافة إلى تسهيل موضوع استهدافك للكلمات المفتاحية بفعالية أكثر، هذا الأمر يمكنك أيضا من بناء محتوى متواصل لمواضيع يمكنك الكتابة عنها.

على سبيل المثال، إذا كان موضوعك هو تعلم كيف تتزلج على الألواح، بات بإمكانك إنشاء سلسلة كاملة متعلقة بهذا الموضوع، مثل :

  • كيف تقوم بحركة معينة
  • أفضل ألواح التزلج للمبتدئين
  • ماهي المعدات المطلوبة للتزلج على الألواح

في المستقبل حين تلاحظ أن مدونتك أصبحت ناضجة أكثر، قد تود التركيز على مواضيع أخرى ضمن مجالك، ومن ثم تقوم ببناء هذه المواضيع الفرعية من جديد.

من فوائد القيام بهذه الخطوة أنها تسمح لك بإعادة استخدام المحتوى الخاص بك في المستقبل. إذ يمكنك أخذ جميع هذه المقالات للمواضيع الفرعية ودمجها معاً في كتاب الكتروني، أو حتى جمع العناصر الأساسية لكل منشور لبناء مقال شامل “رئيسي” يستهدف الكلمات المفتاحية الأوسع نطاقا.

الأمر الذي يسمح لك بتغطية مواضيع أكثر بشكل معمق أكثر, مما يساعدك ببناء مدونتك كمرجع لهذا الموضوع، وكنتيجة طبيعية سوف يؤدي لزيادة عدد زوار المدونة.

هذا الأمر أيضاً قد يجعل المحتوى الخاص بك أكثر ملائمة لجذب الروابط الخلفية الخارجية. كلا الأمرين يساعدك في تحسين ملف الSEOالخاص بك, والذي, مجدداً, يساعدك في الظهور بترتيب أعلى وزيادة عدد زوار المدونة الخاصة بك.

الخطوة 5 : إبدأ بالكتابة!

حالما انتهيت من كلماتك المفتاحية والمواضيع الخاصة بك، الخطوة التالية هي أن تجلس وتبدأ بكتابة مقالاتك. هذه هي الخطوة الأصعب للكثير من الأشخاص.
بالفعل, قد يبدو جانب كتابة المحتوى أمرا متعباً، شاقاً، ويحتاج الكثير من الوقت، خاصةً لأصحاب العمل ذوي البرنامج الحافل.

لكن هناك العديد من الطرق لجعل هذه الخطوة من العملية أقل صعوبة.

هناك أيضاً بعض الأدوات المتاحة لدعم جهودك، مثل SEO Writing Assistant و SEO Content Template.

هذه الأدوات تساعدك لتتأكد من أن محتواك مبني بطريقة تناسب الSEO و بنفس الوقت تناسب جمهورك.

بالطبع، إن كنت لا تملك متسع من الوقت أو الموارد لكتابة المحتوى الخاص بك، يمكنك دائماً الاستعانة بمصدر خارجي موثوق.

الخطوة 6: قم بالنشر وابدأ فوراً بزيادة عدد زوار المدونة التي قمت بإنشاءها

وأخيراً، قمت بنشر مقالك وهو الآن موجود في مدونتك. ستبدأ الزيارات بالتهافت، صحيح؟
حسناً، الأمر ليس بهذه البساطة. المحتوى -مهما كان نوعه- لا يحصل على ترتيب في صفحات محركات البحث في ليلة وضحاها. الأمر يتطلب وقت لكي تقوم الخوارزميات بالحكم على مدى جودة وقيمة هذا المحتوى، وأيضاً للمحتوى ذاته للحصول على روابط خلفية وتلبية عوامل الترتيب الأخرى.

بالرغم من أن الخطوات التي ذكرناها في الأعلى قد تساعدك بالحصول على ترتيب في صفحات محركات البحث، وتزيد فرص الأشخاص في العثور على طريقهم إلى مدونتك، فإن ظهور المحتوى الخاص بك أمام الجمهور المناسب ، في الوقت المناسب ، وبالطريقة الصحيحة ، يتطلب أكثر من مجرد الضغط على زر “نشر”.

نظرًا لأن مدونتك جديدة ، فقد لا يكون من الصحي نشر المحتوى الخاص بك عبر مصادر أخرى لزيادة عدد زوار هذه المدونة.

قد لا يكون لديك قائمة بريد إلكتروني أو منصات تواصل اجتماعي بأعداد متابعين كبيرة ، وقد يكون لديك ميزانية قليلة أو معدومة للاستفادة من البحث المدفوع.

لكن هذا أمر طبيعي، ويعني فقط أنك وفي البداية, سوف تحتاج للقيام ببعض من العمل الشاق بنفسك لنشر وترويج محتواك وزيادة عدد زوار المدونة.
إبدء بالتالي:

تفاعل بشكل مباشر مع المجتمعات

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

قد يعجبك أيضاً