طرق للحد من حالات اعادة البضائع

محتوى المقال

محتوى المقال

                       

هناك العديد من الطرق للحد من اعادة البضائع إلى التجار مجدداً، حيث أن الكثير من التجار يعانون من مشكلة حادة في صدد هذا الموضوع.

وهو اعادة  البضائع بعد شرائها من الزبون نفسه، ويبحث الكثير عن طرق مميزة تستطيع التأثير والإقناع بالزبون.

حتى لا يعمل على اعادة ارجاع البضائع إليه مرة أخرى، فهذا يعني عدم تصريف المنتجات وتكديسها في المخازن.

وايضاً عملية إرجاع البضائع للبائع يعمل على عدم إنتاج كمية جديدة من هذه البضائع، وهذا يعني عدم زيادة في الربح.

وهذا بالطبع ليست من ضمن الأهداف الموضوعة للمشروع، لذلك سنقوم بتوضيح بعض الطرق التي يمكنها مساعدة التجار.

للحد من اعادة البضائع إليهم وهي كالآتي.

طرق للحد من إعادة البضائع للتجار

هذه مشكلة العصر الحالي التي يعاني منها التجار بشكل كبير، فالكثير من التجار يبحثون عن طرق تساعدهم في التقليل من اعادة البضائع إليهم مجدداً، ومن هذه الطرق ما يلي:

أولاً، الغ عادة اعادة البضائع

كثيراً ما يتردد إلى مسامعنا أن البضاعة لا ترد ولا تستبدل، وهذه العادة تعتبر عادة جيدة للتاجر لكيلا يستطيع أن يتصرف في البضائع المكدسة.

في المخازن، ويتم تصنيع غيرها وبالتالي زيادة انتاج وزيادة أرباح، ولكن الزبائن لا تعجبهم مثل هذه الطريقة.

ومن المحتمل بشكل كبير أن يتنافر الزبون من المحل ومن البضاعة، ولكن هنا يأتي دور التاجر في جذب الزبون نحو البضاعة.

من خلال عدة طرق أهمها هو أن يقوم بتخفيض السعر على المنتج، أو أن يقوم بعمل عروضات وغيرها من الأمور الإغرائية التي تجذب نظر الزبائن.

ثانياً، أن يتم تحفيز العملاء مالياً للإبقاء على المشتريات

تعتبر هذه الطريقة من الطرق الذكية في جذب العملاء والحد من اعادة ارجاع البضائع مرة أخرى.

وهذا ما تسعى إلى تحقيقه العديد من المتاجر والمحال التجارية، وهو أن تقوم بتحفيز العملاء بشكل مالي كي لا يقوموا بإرجاع المشتريات.

فمثلاً أن يقوم التاجر بعمل خصم على الملابس عندما يقوم الزبون بشراء قطعتين من الملابس يحصل خصم ٣٠% من السعر عليهم.

وهكذا يتم جذب الزبون نحو البضاعة بشكل ذكي للغاية.

اعادة البضائع نموذج حيل تسويقية لجذب الجمهور المستهدف

اقرأ أيضاً: حيل تسويقية لجذب الجمهور المستهدف

طرق ذكية للحد من اعادة البضائع مرة أخرى للتاجر

طرق ذكية لكي تقلل من مشكلة اعادة البضائع مرة أخرى للتاجر، والتي تعمل على عدة مشاكل له، ومن هذه الطرق الذكية ما يلي:

  • أولاً: قم بعرض على كل شريحة من العملاء سياسة إعادة للبضائع مختلفة عن الأخر: تعتبر من الطرق الأكثر ذكائاً في وقتنا الحالي، وذلك لأن التاجر يمشي على أساس أن ليس جميع الزبائن نفس القدر والقيمة، فمثلاً الزبائن الدائمين للمحل والموثقين يتم اعطائهم مهلة لإعادة البضائع لمدة ١٥ يوماً، وزبائن آخرين لمدة يومين تكون مهلة إعادة البضائع وهكذا.
  • ثانياً: قم بعرض محتوى وتجربة أفضل مستخدم لديك: عندما تقوم بعرض تجربة زبائن أخرين قاموا بتجربة المنتج، وقد اعطى نتائج ايجابية، فإن هذا بالفعل يعمل على تقليل عملية إرجاع البضائع مرة أخرى للبائع، هذا وبالإضافة إلى توفير معلومات كافية عن المنتج مثل إضافة الصور والفيديوهات، ويمكن أن تنطبق هذه الطريقة على عدة منتجات منها الملابس والكريمات والاجهزة الكهربائية.

طرق تساعد على تقليل اعادة البضائع

تعتبر هذه الطريقة من أفضل وأذكى الطرق التي يمكن ان يقوم بها التاجر على الإطلاق، وذلك لكي يقلل من اعادة البضائع إليه، وهي كالآتي:

اعرض الإعادة داخل المتجر

يعتبر السبب الأساسي للإعادة هو تكلفة الشحن، وليست البضاعة نفسها، ولكن عندما تقوم المتاجر بوضع قاعدة اساسية.

بأن اعادة البضائع والمشتريات بشكل عام يتم من خلال البريد الإلكتروني، ويتم ارجاعه بشكل مباشر للمتجر.

وهذا يعمل على تشجيع الزبون بأن يقوم بشراء ما يريده من المتجر بشكل مغري.

كما أن هناك العديد من الأفكار الجديدة والفريدة من نوعها لدى الفرق التسويقية المحترفة والتي يمكنك التواصل معهم والاستعانة بهم للحصول عليها وتوفير والوقت والجهد والمال.

اعادة البضائع

اقرأ أيضاً: شركات متخصصة في التسويق الالكتروني

إذا كنت من تبحث عن أيٍ من خدمات التسويق الالكتروني وإدارة الحملات الاعلانية، فنحن في شركتنا  MA Global Group نقدم لكم مختلف خدمات التسويق الالكتروني وادارة الحملات الاعلانية ونضمن لك من خلالها الوصول الى الأهداف المرجوة، وللتعرف على كافة الخدمات الأخرى التي نقدمها يمكنك الانتقال الى صفحة كافة الخدمات من هنا.

حيث أننا شركة تسويق ونفخر بكوننا شريك جوجل، ويمكنكم التأكد من شراكتنا من خلال هذا الرابط..

وكذلك يمكنكم الاتصال بنا والتعرف علينا وعلى فريق العمل الخاص بنا من هنا.

336

مقالات قد تهمك

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إشترك بالقائمة البريدية