5 أخطاء تواجه صناع المحتوى

محتويات المقال

حملة إعلانية                     

عندما يقوم كثير من صناع المحتوى بكتابة مقالات تسويقية أو تقنية أو في أي مجال من مجالات صناعة المحتوى الأخرى.

تجدهم يرتكبون العديد من الأخطاء البسيطة ولكنها تؤثر على محتواهم بشكل كبير وتسبب التشتت للجمهور المستهدف بشكل كبير للغاية.

وفي كثير من الأحيان تسبب انزعاج للجمهور وتكون سببا لعدم إكمال قراءة المحتوى وعدم التعامل مع الموقع مرة أخرى.

لذلك يجب أن نتعرف على هذه الأخطاء جيدا لكي نتجنبها كصناع محتوى ونحافظ على محتوانا خاليا من الأخطاء دائما.

أكثر 5 أخطاء يرتكبها صناع المحتوى عند كتابة وإنتاج المحتوى

يرتكب صناع المحتوى وخاصة عندما يكون بعضهم يعمل لصالح العديد من الشركات التي تستخدم أسلوب التسويق بالمحتوى كجزء مهم من عملية تسويقها للمنتجات والخدمات التي تقدمها، ومن هذه الأخطاء ما يلي: 

الأخطاء الإملائية والنحوية واللغوية

ارتكاب العديد من الأخطاء الإملائية والنحوية واللغوية عند كتابة المحتوى التسويقي يضر كثيرا بالمحتوى ويجعله ركيكا ويسبب تشتت كبير للجمهور عند قراءته للمحتوى، ومن هذه الأخطاء ما يلي: 

  • الأخطاء النحوية: مثل رفع المفعول به ونصب الفاعل أو الإسم مثل: كان الطالبان مجتهدين، والصواب أن يقول كان الطالبان مجتهدان.
  • الأخطاء الإملائية: مثل كتابة الكثير من الكلمات على غير صيغتها الصحيحة مثل: كتابة كلمة إنشاء الله والصواب كتابة إن شاء الله، أو كتابة كلمة يحيي والصواب يحيى.. الخ من الأخطاء الإملائية العديدة.
  • الأخطاء اللغوية مثل: قولنا لشخص حقق نجاحا في أي مجال من المجالات فنقول له مبروك وهذا خطأ، والصواب أن نقول له مبارك لكون كلمة مبروك هي أحد أسماء الشياطين. 

نسخ المحتوى من عدة مصادر ونقلها بدون إجراء تعديلات

يذهب الكثير من صناع المحتوى وخاصة الجدد في هذا المجال لاقتباس الكثير من الجمل والعبارات من العديد من المواقع ويلصقونها كما هي.

داخل الموقع الخاص بهم ظنا منهم أنهم يقومون بتوفير الكثير من الوقت وكتابة الكثير من المقالات في أقل فترة ممكنة وهذا أمر خاطىء.

لأن المحتوى هنا يعتبره محرك البحث محتوى منسوخ ويعاقب الموقع بحرمانه من تصدر نتائج البحث الأولى على الكثير من الكلمات المفتاحية.

فيفقد الموقع الكثير من الزوار من خلال محركات البحث وعلى رأسها جوجل.

نقل المعلومات بشكل خاطىء مناف للحقيقة 

نظرا للسرعة الكبيرة أحيانا في البحث عن المعلومات التي تساعد في  صناعة المحتوى يمكن أن يتم نقل معلومات من أحد المواقع وتكون خاطئة.

ومنافية للصواب، فعند نقل معلومات يجب التأكد من موثوقية الموقع الذي تم النقل منه.

لكي يكون المحتوى حقيقي ويحقق فائدة كبيرة للجمهور المستهدف. 

عدم الاهتمام بتهيئة المحتوى ليتناسب مع محركات البحث

يغفل صناع المحتوى الجدد منهم على وجه الخصوص عن استخداظ العديد من الكلمات المفتاحية التي يوجد عليها نسب بحث مرتفعة.

داخل المحتوى الذي يقوم بصنعه مما يفقده مصدر زوار كبير من قبل محركات البحث.

وهذا الأمر غير جيد لأن الزوار من محرك البحث مهمين لكي يتصدر الموقع نتائج البحث مع مرور الوقت.

ويحقق الهدف التسويقي الذي قامت الشركة من أجله بصناعة المحتوى. 

صناعة محتوى لا يتناسب مع مجال العمل الذي يعمل فيه صانع المحتوى 

من الأخطاء التي من الممكن أن تحدث لدى الأشخاص المبتدئين في مجال العمل عبر الإنترنت.

والذي يتسبب هذا الأمر في جلب عدد ضعيف جدا من الزوار للموقع وخروجهم بسرعة منه.

مما يؤثر على ترتيبه في محركات البحث لكون محركات البحث في الوقت الحالي تركز على مدة بقاء الزائر داخل الموقع.

وتقوم بترتيب نتائج البحث بناء على الأمر بالإضافة إلى أمور أخرى تأخذها بعين الاعتبار، ولكن صناعة المحتوى المناسب لمجال العمل أمر مهم للغاية. 

اقرأ أيضاً: صناعة المحتوى الإبداعي بناء على شخصية المشتري

إذا كنت من تبحث عن أيٍ من خدمات التسويق الالكتروني وإدارة الحملات الاعلانية، فنحن في شركتنا  MA Global Group نقدم لكم مختلف خدمات التسويق الالكتروني وادارة الحملات الاعلانية ونضمن لك من خلالها الوصول الى الأهداف المرجوة، وللتعرف على كافة الخدمات الأخرى التي نقدمها يمكنك الانتقال الى صفحة كافة الخدمات من هنا

حيث أننا شركة تسويق ونفخر بكوننا شريك جوجل، ويمكنكم التأكد من شراكتنا من خلال هذا الرابط..

وكذلك يمكنكم الاتصال بنا والتعرف علينا وعلى فريق العمل الخاص بنا من هنا.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest
Share on whatsapp
WhatsApp

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

قد يعجبك أيضاً

تابعنا

التجارة الإلكترونية

لتسويق الإلكتروني

أقسام المدونة

التسميات

الكلمات المفتاحية

تواصل معنا